• icon لوحة التحكم
  • icon

icon الثلاثاء 2024-06-18

توأمان في معسكرات الكشافة يثيران استغراب الحجاج

  • تسجيل اعجاب 1
  • المشاهدات 82
  • التعليقات 0
  • Twitter
توأمان في معسكرات الكشافة يثيران استغراب الحجاج
  1. icon

    مبارك الدوسري

  2. icon

    خبر

  3. icon

    السعودية

  4. icon

    مكة المكرمة

تشهد معسكرات الخدمة العامة التي تُقيمها جمعية الكشافة العربية السعودية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لخدمة حجاج بيت الله الحرام؛ العديد من المواقف والقصص والمصادفات؛ ومن بينها حكاية التوأمان يزيد وزياد المطيري؛ من جوالة جامعة شقراء اللذان حضرا رغبة منهما في خدمة ضيوف الرحمن؛ حيث يلفتا الأنظار بنفس روح العطاء في مهام الإرشاد المتجول بتشابه ليس بالملامح فحسب بل في العطاء والطموح والأفكار والمهام؛ حتى أن الحجاج يتسألون باستغراب هل أنتم أخوان؟ وما هو مستواكم الدراسي الجامعي؟ وهل أنتما في كلية واحدة ؟؛ وهل مستواكم الدراسي متساوي، ويروي يزيد أن الحجاج يتفاجؤون حينما أقدم لهم خدمة فيظهر أخي زياد فجأة في المشهد فيتفاجؤون ويستغربون وكأني بهم يقولون من اين خرج لنا هذا؟؛ ومن المواقف التي حدثت لهم في تلك المشاركة يذكر زياد أنه طلب من حاج مرهق الانتظار لأحضر له بعض العصير والماء وبعض الأكل؛ وأتاه أخي يزيد فاستغرب انه لم يحضر معه شيء مما وعد به؛ وفجأة ظهرت في المشهد فكان أن أخذ يردد يا سبحان الله يا سبحان الله.

وعن المشاركة وأثرها عبر الجوال يزيد عن سعادته بهذا العمل الإنساني وبين إن المتابع لمنظومة الخدمات والجهود التي تقوم بها جمعية الكشافة العربية السعودية بالتعاون والتنسيق والمساندة مع الجهات الحكومية والأهلية يدرك أهمية تلك الجهود التي أثمرت عطاء وبذلا لراحة ضيوف الرحمن وذلك بتوفير أقصى طاقاتها وخبراتها لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

فيما اشاد شقيقه التوأم الجوال زياد بجهود الكشافة في الحج في خدمة إرشاد الحجاج التائهين لأن الحجاج قد يضلوا الطريق عن مقر مخيماتهم في مشعري عرفات ومنى بسبب كثرة تحركاتهم وتنقلاتهم المستمرة بين المشاعر الأمر الذي يتطلب وجود الكشافة للقيام بدور ارشاد من تاه منهم وإيصالهم لمقر مخيماتهم بأمان.

يذكر أن الكشافة والجوالة يتم تأهيلهم لمهمة المسح  الميداني وجمع المعلومات بمشعري منى وعرفات كما تقوم جمعية الكشافة العربية السعودية بإعداد الخرائط الإرشادية التي تصدرها سنويا لمشعري منى وعرفات والتي تستخدمها مختلف الأجهزة العاملة في الحج في إرشاد الحجاج التائهين ، وتسعى دوما لتحديثها والاستفادة من كل التقنيات الحديثة ،  و من خلال الإرشاد المتجول يمكن التعرف على القطعة التي توجد بها حملات الحجاج ومقر مخيماتهم ، وهذه الخدمة وفرت الكثير من الوقت والجهد على الكشافين والجوالة والقادة وعملت على زيادة عدد المستفيدين من هذه الخدمات من ضيوف الرحمن.

أضف تعليقك...

  • 2568 زيارات اليوم

  • 47459694 إجمالي المشاهدات

  • 2996124 إجمالي الزوار