• icon لوحة التحكم
  • icon

icon السبت 2024-06-29

رجل الأعمال المعروف ابراهيم السبيعي يستضيف رئيس و بعض الأعضاء من منتدى ديوانية آل رفيق الثقافية في ديوانية السبيعي على الشاطئ بجدة

  • تسجيل اعجاب 2
  • المشاهدات 64533
  • التعليقات 0
  • Twitter
رجل الأعمال المعروف ابراهيم السبيعي يستضيف رئيس و بعض الأعضاء من منتدى ديوانية آل رفيق الثقافية في ديوانية السبيعي على الشاطئ بجدة
  1. icon

    مجموعة محمود أحمد رفيق القابضة

  2. icon

    خبر

  3. icon

    السعودية

  4. icon

    جده

بعد صلاة الجمعة مباشرةً الثاني والعشرون من شهر ذي الحجة لعام ١٤٤٥ هـ الموافق اليوم الثامن والعشرين من شهر يونيو لعام 2024 م استضاف رجل الأعمال المعروف الشيخ إبراهيم بن عبدالله السبيعي كوكبة من أعضاء ديوانية آل رفيق الثقافية وأعضاء منتدى ديوانية آل رفيق الثقافي بحضور رئيس مجلس إدارة ديوانية آل رفيق الثقافية رجل الأعمال الأستاذ محمود آحمد رفيق وعدد من الاعضاء الديوانية والمنتدى آل رفيق الثقافية, بدعوة كريمة من الشيخ إبراهيم السبيعي الى رئيس مجلس إدارة ديوانية آل رفيق الثقافية.

وعند وصول الضيوف استقبلهم رجل الأعمال الشيخ إبراهيم السبيعي بحفاوة بالغة كما استقبل معهم كوكبة أخرى من القامات من اصحاب المعالي والسعادة واعلام الثقافة والأدب و سفير دولة الكويت ورجال الأعمال والإعلاميين والمسؤولين
الذين قضوا معاً أوقاتاً جميلة في احاديث شيقة عن أجواء الطايف والباحة وأبها والسوداء التى تصل درجة الحرارة فيها الى درجات منخفضة جداً.

وعلى مباهج الضيافة دارت محاور الأحاديث الودية حول المدينة المنورة والإشادة بقطار الحرمين آلذي أختصر المسافات بين مكة المكرمة -المدينة المنورة-جدة -مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وجعل الوصول فيما بينها سهلا ميسرا وممتعا.
 وشاركت ديوانية آل رفيق الثقافية وعدد من أعضاء المنتدى الديوانية الحديث عن الأجواء الحالية في المدينة المنورة وانشطة منتدى ديوانية ال رفيق الثقافية وما يسعد به اهل طيبه الطيبه بوجود ضيوف الرحمن الزائرين لمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
وعرجوا بالحديث عن مواصلة أعضاء المنتدى الديوانية إستعدادهم لإكمال ماتبقى من تلبية الدعوات، كما قدم رجل الأعمال الاستاذ محمود رفيق دعوة لمأدبة عشاء غداً في القلزم.
وقد عبر الجميع عن بالغ شكرهم وتقديرهم للمضياف الكريم رجل الأعمال الشيخ أبراهيم بن عبدالله السبيعي.
وانصرفوا وسط أجواء من المحبة والأخوة والاحترام المتبادل وما لاقوه من سعادة بالغة من هذا اللقاء المبارك سائلين الله سبحانه وتعالى ان تدوم هذه اللقاءات ليتحقق فيهم ما جاء في الحديث القدسي: قال اللهُ عزَّ وجلَّ وجبت محبتي للمتحابِّين فيَّ والمتجالسين فيَّ والمتزاورين فيَّ والمتباذلين فيَّ.

أضف تعليقك...

  • 2814 زيارات اليوم

  • 47459936 إجمالي المشاهدات

  • 2996128 إجمالي الزوار