• icon لوحة التحكم
  • icon

icon الاثنين 2023-08-21

أخصائي العلاج الطبيعي عبدالسلام السادات: يتحدث عن أهمية العلاج الطبيعي

  • تسجيل اعجاب 1
  • المشاهدات 1227
  • التعليقات 0
  • Twitter
أخصائي العلاج الطبيعي عبدالسلام السادات: يتحدث عن أهمية العلاج الطبيعي
  1. icon

    حوار / د. عمرو بن خالد حافظ

  2. icon

    شخصيات بارزة

الحديث عن العلاج الطبيعي مهم جدا خاصة المهتمين به سواء من لهم شغف بهذا التخصص الذي أصبح من التخصصات المطلوبة للرياضيين وذي الإصابات التي تحتاج إلى عناية مميزة، والتي تساعدهم على تخطي العديد من المشاكل التي يتعرض لها المريض، وللحدث عن العلاج الطبيعي وأنواعه، والعديد من المشاكل التي يتعرض لها الرياضيون كان لنا حوار جميل يضع النقاط على الحروف بأسلوب سلس وشيق مع أخصائي العلاج الطبيعي أبناء طيبة الطيبة عبدالسلام خالد السادات، قراءة ممتعة.

في البداية من منظور مبسط ما هو العلاج الطبيعي؟

بكل بساطة العلاج الطبيعي أو كما أحب أن أسميه "العلاج الفيزيائي" هو يهتم بمحاولة تطوير وظائف الإنسان الحركية بما يزيد من جودة الحياة وظيفياً وحركياً ومحاولة الوقاية من الأمراض الحركية والوظيفية.

 ما هي تخصصات العلاج الطبيعي المعروفة؟

للعلاج الطبيعي تخصصات ومشاكل مختلفة ومتعددة وأهمها:

١- العظام والعضلات - مثل آلام الظهر والرقبة -

٢-الأعصاب - مثل الجلطات وإصابات الحبل الشوكي -

٣- الأطفال - مثل مشاكل نقص الأكسجين عند الولادة -

٤- القلب - مثل تأهيل القلب بعد العمليات الجراحية للقلب -

٥- الإصابات الرياضية - مثل تأهيل ما بعد عمليات الرباط الصليبي.

 ٦- كبار السن - مثل خشونة المفاصل-

٧- النساء والولادة -مثل مشاكل ضعف جدار الرحم -

 وغيرها من التخصصات الدقيقة.

وكل تخصص يهتم ببعض الجوانب في الإنسان وبعض العلوم المساعدة له.

على ماذا يعتمد التشخيص في العلاج الطبيعي؟

يعتمد العلاج الطبيعي في التشخيص على مجموعة من العلوم وأهمها علم التشريح وعلم الميكانيكا الحيوية وعلم الفسيولوجيا وعلم المخ والأعصاب وغيرها من العلوم المساعدة في التحليل وفهم ووصف الحركة وتحديد المشكلة بناء على فحص الحركة.

على ماذا يعتمد العلاج الطبيعي؟

 يعتمد العلاج الطبيعي على أنواع من التمارين، وتُعرف باسم التمارين العلاجية، وتنقسم إلى أقسام كثيرة وأيضا على بعض التكنيكات اليدوية مثل تقنيات ماكينزي و ميتلاند وغيرها وبعض الأجهزة مثل الموجات التصادمية وأجهزة الموجات الكهربائية والمغناطيسية وغيرها، وبعض الأدوات مثل الإبر الجافة واللاصق الطبي وغيرها.

لو تطرقنا لجانب المشكلات التي تواجه أخصائي العلاج الطبيعي مع المريض، والرياضيين بصفة خاصة؟ كيف تلخص لنا هذا الجانب؟

أكبر مشكلة تواجه العلاج الطبيعي وتخصصات التأهيل بشكل عام هو عدم وضوحها بالنسبة للمريض فالكثير لا يعلم متى يحتاج العلاج الطبيعي، ولهذا نحاول رسم خارطة ذهنية للأمراض البشرية، حتى نوضح دور العلاج الطبيعي بشكل مبسط، أمراض الإنسان يمكننا تقسيمها في ٥ أنواع من الأمراض للتوضيح وهي كتالي:

أولاً: كيميائية: مثل السكر والضغط والسرطان

ثانياً: ميكانيكية: مثل الكسور وآلام المفاصل والعضلات الناتجة عن الحركة والحدود العضلية وضعف العضلات والصعوبة في الحركة وغيرها.

ثالثاً: عدوى: مثل الفطريات والفيروسات والبكتيريا.

رابعاً: نفسية وسلوكية: مثل ثنائي القطب والاكتئاب.

خامساً: مركبة: مثل أن يكون المرض ميكانيكياً وكيميائياً أو نفسياً وميكانيكياً.

ودور العلاج الطبيعي غالباً يكون مع الأمراض الميكانيكية، ولا نُغفل بقية الجوانب، ولكن الدور الأكبر مع المشاكل الميكانيكية.

فعدم معرفة المرضى بحاجتهم للعلاج الطبيعي يجعلهم يراجعون العلاج الطبيعي عند انتهاء جميع الحلول، ولا يذهبون له منذ بداية المشكلة، وهذه أحد أكبر المشاكل التي تؤثر في نتائج العلاج في المستقبل.

ممكن توضح لنا عن المشاكل التي تواجه الرياضيين؟

المشاكل التي نواجهها مع الرياضيين، فيمكن أن نذكر أهمها وهو طغيان العُرف الرياضي عليهم، فقد يظن الشخص أنه بمجرد قيامه ببعض تمارين التقوية للعضلات سيكون مؤهلا لممارسة نشاطه الرياضي، وهذا غير صحيح؛ لأن التقوية وحدها لا تكفي، بل هناك تصانيف كثيرة من التمارين العلاجية يجب التدرب عليها وبعض الاختبارات التي يجب تطبيقها قبل العودة للممارسة النشاط الرياضي.

كيف كانت بدايتك مع العلاج الطبيعي؟

العلاج الطبيعي تخصص يُعتبر حديثاً على منظومتنا الطبية بشكل عام، فلم يبدأ نضوجه في المنظومة الصحية إلا مؤخرا، وهذا جعل بدايتي معه صعبة بعض الشيء، ولكن لو عاد بي الزمن مجددا، فلن أكون شيئاً غير أخصائي علاج طبيعي؛ لأنه تخصص عظيم ومهم جداً، وأجد نفسي فيه.

مهام أخصائي العلاج الطبيعي الأساسية؟

مهام أخصائي العلاج الطبيعي تبدأ من قدرته على التشخيص والتحليل وفهم تفاصيل حركة الإنسان بشكل كامل، وتتوسطها مرحلة علاج المريض واستخدام الوسائل العلاجية المناسبة، وتنتهي عند تثقيف المريض ووقايته من المشاكل المستقبلية.

وما هو سبب تواجهك للعلاج الرياضيين؟

سبب توجهي للرياضيين هو حبي للرياضة، ولا أحب مشاهدة الرياضيين يعزلون الرياضات، أو يواجهون مصاعب كبيرة في ممارسة رياضتهم بسبب الإصابات، وكان هذا أكبر دافع نفسي لي، وأكون سعيداً جداً بعد علاج اللاعبين، ويعودون لممارسة رياضتهم.

ما هي إيجابيات والسلبيات التي تسببها عدم الالتزام بالعلاج الطبيعي؟

لا يوجد إيجابيات في عدم الالتزام بالعلاج الطبيعي والخطة العلاجية التي يضعها المعالج مهم تنفيذها؛ لأن عدم الالتزام قد يُفاقم المشاكل، أو يصنع لنا مشكلة جديدة كان الإنسان في غنى عنها.

نصائح للرياضيين عن أهمية العلاج الطبيعي؟ لا تهمل إصاباتك أبدا، لأن إهمال الإصابات قد يحولها من مشاكل صغيرة إلى مشاكل كبيرة، راجع أخصائي العلاج الطبيعي عند الشعور بأي إزعاج لكي يضع لك الخطة العلاجية المناسبة لك.

هل يوجد اختلاف في أخصائي العلاج الطبيعي بين كرة القدم والألعاب المختلفة؟

نعم يوجد اختلاف، ولكنه ليس بالاختلاف الكبير؛ لأن الأهداف التي يركز عليها أخصائي العلاج الطبيعي مع لاعب كرة القدم مختلفة تماما عن الأهداف التي يركز عليها مع لاعب الطائرة، بل إن أهداف أخصائي العلاج الطبيعي مع لاعبي كرة القدم أنفسهم قد تختلف، فتأهيل لاعب الدفاع يختلف قليلا عن تأهيل لاعب الهجوم؛ لأن لكل منهم مهمته المختلفة في الملعب.

هل من الضروري أن يكون متخصص العلاج الطبيعي لاعب سابقاً؟

لا ليس من الضروري؛ لأن فهم حركة الجسم وميكانيكية الجسم لا يتطلب ممارسة الرياضة.

وما هي الإصابات الشائعة المتعلقة بالرياضة؟

كثيرة جدا، ولكن أشهرها إصابة الرباط الصليبي والتواء الكاحل والتهاب عضلات الحوض الضامة والتهاب أوتار المرفق وأوتار الكتف وغيرها الكثير بحسب الرياضة تشيع الإصابة، فإصابات رياضة التنس تختلف عن إصابات كرة السلة وغيرها من الألعاب المختلفة.

ما الإيجابيات والسلبيات التي توجد لديك؟

أما السلبيات فلا يخلو إنسان منها، ويجب أن يكون الإنسان واعيا بسلبياته ونقاط ضعفه ليقف على تحسينها وتغييرها. وأما الإيجابيات، فيجب أن يعرفها الإنسان لتطويرها.

وكما قال الإمام أبو حامد الغزالي: وما من أحدٍ إلا وراضٍ عن نفسه في عقله وأقلهم عقلا أرضاهم بها.

هل شاركت في عمل جماعي من قبل؟

 نعم فالعمل الطبي بحد ذاته عمل جماعي، ففيه التنسيق مع بقية الطاقم الطبي وكذلك قمت بالكثير من الأعمال الجماعية والتطوعية منذ كنت في الجامعة، وإلى اليوم والحمد لله.

كلمة في ختام لقائنا؟

أرجو أن يكون في هذا اللقاء فائدة، وإن كانت قليلة وشكرا لكم.

في آخر الحوار. بطاقة تعريفك للصحيفة؟

عبدالسلام خالد محمد فاضل السادات مواليد 4/4/1994، أخصائي العلاج الطبيعي، حاصل على درجة البكالوريوس في العلاج الطبيعي من جامعة طيبة وحاصل على دبلوم عال في علم الميكانيكا الحيوية والتحليل الحركي، ومعتمد من مؤسسة برايم فيزيو البريطانية في العلاج اليدوي والإبر الجافة وتأهيل الإصابات الرياضية والتحكم الحركي، حاصلاً على دبلوم mulligan في العلاج اليدوي والعديد من الشهادات والاعتمادات والخبرات، أعمل حاليا في مستشفى عبداللطيف جميل للتأهيل منذ ٥ أعوام إلى الوقت الحاضر.

 

 

أضف تعليقك...

  • 2543 زيارات اليوم

  • 47459669 إجمالي المشاهدات

  • 2996124 إجمالي الزوار